أسباب السكتة الدماغية وأعراضها وعلاجها


السكتة الدماغية ، صورة ، المخ ، الجلطة الدماغية
السكتة الدماغية عن كثب

ما هي أسباب السكتة الدماغية ؟

يقول الدكتور رجائي عبيد “أخصائي إمراض دماغ وأعصاب” الجلطات الدماغية / السكتة الدماغية أسبابها كثيرة ولكن في معظمها يمكن منعها، السبب الأكبر والذي نواجهه يومياً هو ارتفاع ضغط الدم، وعلاج ضغط الدم يكون من خلال طبيب ومنع ارتفاع ضغط الدم من أهم أسباب منع الجلطات الدماغية، وأيضا علاج مرضى السكري والتحكم في السكر وعلاج الكولسترول والدهنيات ومنع الدخان، تقليل الوزن.

ومن أكتر الأسباب هو عدم انتظام دقات القلب، أيضا من الأسباب الأساسية التسكين في شرايين الرقبة.

ولهذا دائما نقول إن معظم الجلطات الدماغية يمكن منعها إذا كان هناك فحص طبي جيد من قبل، ولا ننتظر الأعراض حتى نقوم بالفحص أو يكون هناك مرض، وليس من الضروري أن يكون هناك أعراض لكي يكون هناك مرض، فمعظم الناس الذين لديهم ارتفاع في ضغط الدم ليس لديهم أعراض، فالمنع هو الأساس وهذا من خلال طبيب مختص هو الذي يقوم بالبحث عن هذه الأسباب ويحاول منعها.

ما هي الأعراض لكي يذهب المريض للطبيب المناسب؟

يقول الدكتور فريد الأدهم “أخصائي الأشعة الداخلية والقسطرة” أنا وزملائي بالقطاع الطبي بشكل عام وكأطباء يهمنا زيادة معرفة المرضى بالإمراض المهمة جدا، ومنها السكتة الدماغية، ومثل ما ذكرنا سابقا أنها تؤدي إلى الإعاقة، ولهذا يكون عندنا الحافز إننا نزيد وعي مرضانا ومجتمعنا.

السكتة الدماغية هي نقص في التروية الدموية للدماغ، فتكون عبارة عن نزيف دماغي أو توقف وصول الدم إلى المخ، والفارق بين السكتة القلبية والسكتة الدماغية فالأولى المريض يشعر بوجع بالصدر وهذا يحفزه إلى التحرك السريع، المشكلة في السكتة الدماغية هي أن في بعض المرات تجد المريض يتوقف عن الكلام ولا يستطيع التحرك ولا يستطيع تحرك يده وتكون أرجلة ضعيفة ولهذا حاولنا أن نقوم بالتوافق مع الحملة العالمية الموجودة لتوعية بالسكتة الدماغية. وشعارها باللغة الانجليزية Fast وباللغة العربية شعارها عاجل، أول حرف (ع) المريض لديه عسر في الكلام والمريض غير قادر على التعبير عن نفسه بالطريقة الصحيحة، الألف المريض لدية اعوجاج في الفم، الجيم الأرجل الضعيفة أو الأيد ضعيفة، اللام معناها لا تتأخر.

ما هو التوقيت السليم لنقل المريض المستشفى؟

السرعة بكل تأكيد، لان الخلايا الدماغية لا تتجدد للأسف، ففعيلاً فقدان تروية الدم لها يؤدي إلى موتها، وكل ما مرّ الوقت اكتر كلما تلفت الخلايا الدماغية اكتر فكل ما أسرعنا في نقل المريض للمستشفى كل ما كان أفضل، والأساس أن نصل لمحل العناية الصحيحة في أسرع وقت، ومكان العناية هو الأطباء المؤهلين والمستشفى المؤهلة للتعامل مع هذه الحالات لأنه يلزم أكثر من تخصص للعناية هؤلاء المرضى.

هل لابد من وجود مستشفى مجهزه والبعد عن الأطباء في العيادات القريبة من المريض؟
أهم شيء أن يكون محل العناية الطبية هذا يعرف أن هذه جلطة دماغية ويتم التصرف على هذا الأساس، فيُمكن أن يُحوّل المريض إلى مستشفى أكبر وأشمل، أو أن يتعامل هؤلاء الأطباء المؤهلين مع الحالة بكل دقة.

ما هي أول خطوه بالعلاج في هذه الحالة؟

أولا يجب التأكد الطبيب أولاً، ما هو نوع السكتة الدماغية، هل هي نوع عن نزيف أم نوع نقص تروية دموية، هل يوجد انسداد في الشريان أم نزف الشريان، وهذا يتم عن طريق صورة طبقية لان بدونها الطبيب لن يكون غير قادر التحديد، وهي مفترق طرق في العلاج.
الخطوة الثانية، (80% من المرضي وهي عبارة عن نقص تروية دموية إي نقص وصول الدم إلى المخ) بهذا اللحظة التوقيت جداً مهم وعلى أطباء الأعصاب اختيار الدواء المستخدم في تذويب الجلطة، فهو عامل ، ونقوم بعملية قسطرة لسحب هذه الجلطة بالإضافة الى الأدوية.

ماذا عن الأدوية؟

أول شيء في جلطات هو التشخيص الصحيح، فقد تكون الجلطة صغيرة جداً ولا نحتاج إلى هذا كله السابق ذكره، وهناك جلطات تكون كبيرة في شريان رئيسي كبير ففعليا نبدأ العلاج بإعطاء الدواء الوريدي ونعطيه في أسرع وقت ممكن، من أول أربع ساعات ونص من بداية الجلطة، وكلما كان أبكر كلما كان أسرع.
ونذهب إلى المستشفى سريعا ونشخص الحالة، فقد يكون شيء بسيط جداً والمريض يتعافى من نفسه وقد يكون شريان كبير والمريض في احتمال كبير إلى إعاقته أو الوفاة وبالتالي التشخيص هو معرفة الشريان المسئول عن الجلطة، حجمه كبير أم لا، إذا كان كبير الحجم يجب إعطاء الدواء المذيب والاستعانة بالأطباء حتى يزيلوا التجمع الدموي.

ولذلك، نحذر الجميع، كل ما كان الوصول لطبيبك سريعا كل ما كان أفضل.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هام: المعلومات الدوائية الواردة في هذا الموقع لا تغنيك عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني, ولاننصح بتناول أيّ من هذه الأدوية دون إستشارة طبية.

• سعر الدواء يختلف بظروف الزمان والمكان، ومن بلد لآخر. • بديل الدواء يُحددهُ الصيدلي أو الطبيب المُختص.