ريلباكس – Relpax | لعلاج الصداع النصفي



ريلباكس Relpax / إليتريبتان Eletriptan


دواعي استعمال ريلباكس

• يستخدم ريلباكس لعلاج الصداع النصفي.
• يستخدم ريلباكس لعلاج أشكال الصداع الوعائية، مثل الشقيقة، وتجدر الإشارة إلى أنه لا يقي من الشقيقة، ولكنه يفيد في علاج الهجمة أو النوبة فقط.


موانع استعمال Relpax ريلباكس

• التحسس تجاه الإليتريبتان أو أي مكون آخر يشتمل عليه ريلباكس.
• يجب إطلاع الطبيب المُختص على أي عرض أو علامة يشيران إلى التحسس لأي دواء، وذلك من الكشف عن وجود طفح أو بثور أو حكة جلدية، أو ضيق في التنفس وصرير حنجري “أي صوت صفير عند الشهيق” وسعال، أو حدوث وذمة “أي تورم” في الوجه أو الشفتين أو اللسان أو الحلق، أو حدوث أية أعراض أو علامات أخرى مصاحبة لتناول الدواء.
• إذا كان المريض يعاني من أي مما يلي: ألم بالصدر أو ضيق بالتنفس، أمراض القلب، أمراض الكبد، العرج المتقطع “آلام الساقين في أثناء السير، فقر الدم، نقص التروية المعوية، السكتة الدماغية، ارتفاع ضغط الدم غير المسيطر عليه.
• إذا كان المريض يستعمل ريلباكس للوقاية من الصداع النصفي، فإن عليه إيقافه، حيث إنه لا فائدة له في الوقاية، وإنما في السيطرة على الهجمة.
• إذا كان المريض يتناول أيا من الأدوية التالية: الديهيدروإرجوتامين Dihydroergotamine أو الإرجوتامين Ergotamine أو الميثيسرجيد Methysergide، خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية.
• إذا كان المريض يتناول أيا من الأدوية التالية: “الكلاريثروميسين، الإتراكونازول، الكيتوكونازول، النيفازودون، النيلفينافير، التروليندوميسين” خلال الثلاثة الأيام الماضية.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام ريلباكس
• إذا كان المريض يتناول أدوية أخرى لعلاج الصداع النصفي غير هذا الدواء، فعليه ألا يتناول هذا الدواء خلال 24 ساعة من تناوله لتلك الأدوية.
• إذا كان المريض يعاني من أمراض الكلى، يجب عليه استشارة الطبيب المُختص.
• إذا كان المريض يعاني من أمراض الكبد، يجب عليه استشارة الطبيب المُختص.
• يجب على المريض تجنب المشروبات الكحولية، بكل أنواعها.
• يجب على المريض توخي الحذر إذا كان لديه أحد عوامل الخطورة القلبية، مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكولستيرول والبدانة ومرض السكري والتدخين، وفي الرجال فوق سن الأربعين من العمر، وعند إصابة أحد أفراد العائلة بأمراض القلب المبكرة، وفي النساء بعد سن اليأس، وهنا يجب عليه استشارة الطبيب المُختص.
• يجب على المريض مراجعة الأدوية الأخرى مع الطبيب المُختص، لأن هذا الدواء قد لا يمتزج جيدا مع غيره من الأدوية.
• يجب إخبار الطبيب المُختص إذا كانت المريضة حاملا أو تخطط للحمل.
• يجب إخبار الطبيب المُختص إذا كانت المريضة ترضع رضاعة طبيعية “عن طريق الثدي”.


ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء الطبيب على الفور؟
• تغير واضح في قوة أحد جانبي الجسم عن الآخر، صعوبة الكلام أو التفكير، تغير في الاتزان أو اضطراب في الرؤية.
• عند الشك بحدوث فرط جرعة، حيث يجب الاتصال بمركز معلومات الأدوية والسموم المحلي على الفور.
• ألم بالصدر أو إحساس بالضيق، تسرع في دقات القلب، أو فقدان الوعي.
• ألم شديد بالبطن، أو إسهال مدمى.
• حس بالخدر أو النمل “وخز خفيف باليدين أو القدمين”.
• تغير مفاجئ في الرؤية، ألم أو تهيج بالعين.
• الطفح الجلدي.
• عدم تحسن الحالة المرضية أو الشعور بأنها تسوء.
• يجب إطلاع مقدم الرعاية الصحية على أي عرض أو علامة يشيران إلى التحسس لأي دواء، وذلك من الكشف عن وجود طفح أو بثور أو حكة جلدية، أو ضيق في التنفس وصرير حنجري “أي صوت صفير عند الشهيق” وسعال، أو حدوث وذمة “أي تورم” في الوجه أو الشفتين أو اللسان أو الحلق، أو حدوث أية أعراض أو علامات أخرى مصاحبة لتناول الدواء.


تداخل ريلباكس Relpax مع الأدوية الأخرى

• يجب إخبار الطبيب أو الصيدلاني عن الأدوية التي يستخدمها المريض قبل بدء العلاج بهذا الدواء، بما في ذلك الأدوية المعطاة بموجب وصفة طبية أو من دون وصفة، وكذلك الأدوية العشبية.
• يجب على المريض ألا يتناول الإليتريبتان إذا كان قد أخذ أيا من مشابهات السيروتونين “5- هيدروكسي تريبتامين” الأخرى غير الإليتريبتان خلال 24 ساعة المنصرمة، وتتضمن هذه المشابهات الألموتريتان Almotriptan والفروفاتربتان Frovatriptan والناراتربتان Naratriptan والسوماتربتان Sumatriptan والريزاتربتان Rizatriptan.
• يجب على المريض ألا يتناول الإليتريبتان إذا كان قد أخذ أيا من أدوية الإرغوت Ergot المستخدمة لعلاج الشقيقة خلال 24 ساعة المنصرمة، وتتضمن هذه الأدوية الديهيدروإرجوتامين Dihydroergotamine أو الإرجوتامين Ergotamine أو الميثيسرجيد Methysergide وغيرها من المنتجات التي تحوي الإرغوتامين.
• يجب على المريض ألا يتناول الإليتريبتان، إذا كان قد أخذ أيا من الأدوية التالية: النيفازودون Nefazodone والكيتوكونازول Ketoconazole والإتراكونازول Itraconazole والتروليندوميسين Troleandomycin والكلاريثروميسين Clarithromycin والريتونافير Ritonavir والنيلفينافير Nelfinavir خلال الثلاثة أيام الماضية.
• قد يشكل الإليتريبتان خطرا على الصحة في حال تناوله ضمن فترة 24 ساعة مع أي من الأدوية السابقة الذكر.
• يجب على المريض إخبار الطبيب المُختص قبل تناول الإليتريبتان إذا كان قد تتناول أيا من الأدوية التالية: البروبرانولول Propranolol، مثبطات استعادة السيروتونين النوعية SSRI، مثل الفلوكزيتين Fluoxetine والفلوفوكزامين Fluvoxamine والباروكزيتين Paroxetine والسيرترالين Sertraline والسيتالوبرام Citalopram؛ فمن المحتمل في حال تناول المريض أي من هذه الأدوية عدم قدرة المريض على تناول الإليتريبتان، أو قد يحتاج الأمر إلى تعديل الجرعة أو إلى مراقبة خاصة خلال فترة العلاج؛ لذا، يجب عليه إطلاع الطبيب المُختص قبل أخذ أي دواء بوصفة أو من دون وصفة، بما في ذلك الأعشاب والفيتامينات.
• يجب على المريض ألا يتناول الإليتريبتان خلال الأربع والعشرين ساعة المنصرمة من تناوله أدوية الصداع النصفي الأخرى.


الآثار الجانبية الشائعة
• من الشائع حدوث غثيان أو قيء، لذلك فإن تناول المريض لوجبات صغيرة متكررة والعناية بنظافة الفم، ومص حلوى جافة، أو مضغ اللبان “العلكة” يمكن أن يساعد على التخفيف من هذين التأثيرين.
• جفاف الفم.


معلومات إضافية عن ريلباكس Relpax

الشكل الصيدلي: أقراص.
الاستعمال: عن طريق الفم.
التركيزات: ٢٠ و ٤٠ مجم.
الحفظ: يحفظ في درجة حرارة لا تتعدّى ٢٥ درجة مئوية، بعيدا عن متناول الأطفال.
الشركة الصانعة: MACK – ألمانيا.
الشركة المسوقة: فايزر Pfizer.


صورة,دواء,علاج, عبوة, ريلباكس, Relpax

صورة: عبوة ريلباكس Relpax

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *