أريبكسان – Arepexane | لعلاج الفصام، الإضطرابات ثنائية القطب


أريبكسان Arepexane / أريبيبرازول Aripiprazole

الاسم العلمي: أريبيبرازول Arepexane
التكوين: يحتوى كل قرص على:
المواد الفعالة: أريبيبرازول ١٠ مجم ٣٠ مجم
المواد الغير فعالة: لاكتوز مونوهيدريت، ماغنيسيوم ستياريت، كروس كارميللوز صوديوم، تلك، بوفيدون ك ٣٠، افيسيل ١٠٢


آلية العمل:
مركب أريبيبرازول له قابلية كبيرة لمستقبلات الدوبامين د ٢، د ٣ السيروتونين (١ا و ٢ا) وله قابلية متوسطة لمستقبلات الدوبامين د ٤، السيروتونين (٢سى، ٧) مستقبلات الأدرينالين (الفا ١) والهسيتامين (اتش ١) لكنه ليس له أى قابلية لمستقبلات الأستيل كولين المساكارينية. مركب الأريبيبرازول يعمل كمحفز جزئى لمستقبلات الدوبامين (د ٢) و مستقبلات السيروتونين (١أ) ومثبط لمستقبلات السيروتونين (٢ أ).
اّلية مفعول مركب الأريبيبرازول كما هى مع الأدوية الأخرى التى تستخدم فى حالات الفصام غير معروفة ولكن فاعلية الأريبيبرازول تعزى الى كونه محفز جزئى لمستقبلات الدوبامين (د ٢)، و مستقبلات السيروتونين (١أ) و مثبط لمستقبلات السيروتونين (٢أ) نشاط مركب الأريبيبرازول عند المستقبلات الأخرى قد يفسر بعض التأثيرات الأكلينيكية الأخرى مثل هبوط ضغط الدم.

الحركة الدوائية: نشاط عقار (أريبكسان) هو نتيجة الدواء الأب (الأريبيبرازول) وبصفة بسيطة لمركب الأيض الأساسى (ديهيدرواريبيبرازول) والذى لوحظ ان له قابلية لمستقبلات د ٢ مماثلة لتأثير الدواء الأب العمر النصفى للوقت اللازم للتخلص من الدواء هو تقريباً ٧٥ ساعة و ٩٤ ساعة (للأريبيبرازول) (الديهيدرواريبيبرازول) على الترتيب.
الزيادة الثابتة لتركيزات الدواء يتم الوصول اليها فى خلال ١٤ يوم بالنسبة للمركبين و تراكم الأريبيبرازول متوقع بعد جرعة واحدة. فى حالات الزيادة الثابتة اّليات مفعول الأريبيبرازول لها علاقة بالجرعات.
التخلص من الدواء يتم أساساً عن طريق عملية الأيض التى تتم فى الكبد من خلال إثنين من إنزيمات سيتوكروم ب ٤٥٠ (سيتوكروم ب د ٦) وسيتوكروم ٣أ ٤

الإمتصاص: الأريبيبرازول يتم إمتصاصه بشكل جيد، ويتم الوصول الى أعلى مستوياته فى البلازما فى خلال ٣-٥ ساعات، نسبة تواجد العقار فى الدم تصل الى ٨٧ ٪ بعد تناول الجرعة بالفم و يمكن أخذ عقار الأريبكسان مع أو بدون تناول الطعام.
تعاطى ١٥ مجم من الأريبكسان مع وجبة إعتيادية عالية الدهون لا يؤثر على مستوى أعلى تركيز فى الدم و لكن يحدث تأخيرفى الوقت اللازم للوصول إلى أعلى تركيز و هو ٣ ساعات للأريبيبرازول و ١٢ ساعة للديهيدرواريبيبرازول.

التوزيع: معدل الزيادة الثابتة فى توزيع الأريبيبرازول بعد جرعة عن طريق الوريد معدل عالى (٤٠٤ لتر او ٤٫٩ لتر /كجم) مما يوحى بمعدل إنتشار عالى للأنسجة. عند التركيزات العلاجية، عقار الأريبيبرازول ومركب أيضه هو يفوق ٩٩ ٪ متربط ببروتينيات البلازما وخاصة الألبومين،التجارب التى أجريت على المتطوعين الأصحاء من ٣٠ مجم / يوم لمدة ١٤ يوم وجدت إن هناك تفاعل مع مستقبلات د ٢ – الرجال بعد جرعة ٠٫٥ مما يعطى الإنطباع عن وصول الأريبيبرازول الى المخ.

الأيض والتخلص من الدواء: يتم حدوث الأيض عن طريق ٣ طرق: إزالة الهيدروجين، إضافة الهيدروكسيل وإزالة مجموعة الكيل و بصفة عامة إن عقار (الأريبكسان) لا يحتاج الى ضبط فى الجرعات إعتماداً على سن المريض، نوعه، التدخين، وظائف الكلى والكبد.


دواعي استعمال أريبكسان:

الفصام: يستخدم أريبكسان فى علاج حالات الفصام: تم إثبات فاعلية الأريبيبرازول فى علاج حالات الفصام فى دراستين قصيرتى الأمد (٤ إلى ٦ أسابيع)
فاعلية الأريبيبرازول فى إستمرار حدوث الثبات فى مرضى الفصام والذين تم حدوث ثبات فى أعراض الفصام بإستخدام مضادات الذهان الأخرى لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر تم إيقاف مضادات الذهان وتم إعطاؤهم الأريبيبرازول بجرعة ١٥ مجم فى اليوم وتم ملاحظتهم خوفاً من حدوث إنتكاسة لفترة تصل الى ٢٦ أسبوع. ينصح الأطباء الذين يقومون بإعطاء عقار الأريبكسان لمدة طويلة أن يتم إختبار جدوى إعطاء العقار لمدة طويلة للمرضى.
الإضطرابات الوجدانية ثنائية القطب: يتم إستخدام الأريبكسان (الأريبيبرازول) فى علاج نوبات الهوس الحادة والنوبات المختلطة التى تحدث مع الإضطرابات الوجدانية ثنائية القطبين. تم إثبات فاعلية الأريبيبرازول فى دراستين تم مقارنتهم بالمرضى الذين يتعاطون أقراص خاملة و تحتوى على العقار (لمدة ٣ أسابيع) فى المرضى الذين يعانون من إضطرابات الوجدان ثنائية القطبين، نوبات الهوس أو النوبات المختلطة مع / أو بدون أعراض ذهانية تم إثبات فاعلية الأريبيبرازول فى حدوث الثبات فى المرضى الذين يعانون من الإضطرابات ثنائية القطب سواء فى نوبات الهوس أو النوبات المختلطة الحديثة وتم حدوث إستقرار فى الحالة وثبات هذا الإستقرار لمدة لا تقل عن ٦ أسابيع.
قبل دخول مرحلة الإختيار العشوائى لهذه التجربة تم ثبوت إستقرار حالة المرضى لمدة ٦ أسابيع متتالية وبعد حدوث هذا الإستقرار لمدة ٦ أسابيع تم إعطاء المرضى إما الأريبيبرازول أو الأقراص الخاملة التى لا تحتوى على الأريبيبرازول وتم ملاحظتهم لحدوث إنتكاسة. ينصح الأطباء فى حالة إستخدام عقار الأريبكسان لمدة طويلة أن يتم إختبار جدوى إعطاء العقار (كل مريض على حدة) حالات الهياج التى تحدث مع مرضى الفصام أو حالات الهوس ثنائى القطب:
يتم إستخدام الأريبيبرازول عن طريق الحقن فى علاج حالات الهياج المصاحب لحالات الفصام أو الإضطرابات الوجدانية ثنائية القطبين (نوبات الهوس أو النوبات المختلطة).

حالات الهياج العصبى يتم تعريفها على أنها حالات النشاط الحركى مع إحساس بالتوتر الداخلى، هؤلاء المرضى الذين يعانون من هذه الإضطرابات السلوكية قد تؤدى الى صعوبة التشخيص وإعطاء العلاج المناسب ما يضطر الطبيب الى إعطاء مضادات الذهان عن طريق الحقن لتحقيق التحكم السريع فى حالة الهياج العصبى.
تم إثبات فاعلية حقن مادة الأريبيبرازول فى علاج حالات الهياج العصبى المصاحبة لمرضى الفصام أوالإضطرابات الوجدانية ثنائية القطبين فى ٣ دراسات قصيرة المدى (٢٤ ساعة) بالمقارنة مع الأقراص الخاملة التى لا تحتوى على مادة الأريبيبرازول.
الإستخدام فى الأطفال: لم يثبت فاعلية وسلامة إستخدام الأريبيبرازول فى الأطفال والمراهقين.
الإستخدام فى المسنين: الإستخدام فى المسنين من ٨٤٥٦ مريض الذين تم علاجهم بالأريبيبرازول عن طريق الفم وحوالى ١٠٠٠ مريض (١٢ ٪) كانوا فى عمر ٦٥ سنة، ٧٩٤ مريض (٩٪) كانوا فى عمر ٧٥ سنة.
معظم هؤلاء المرضى (٨٧ ٪) من هؤلاء الألف مريض كانوا يعانون من مرض الألزهايمر.
الدراسات المقارنة بين الأريبيبرازول و الأدوية الخاملة غير النشطة فى المرضى الذين يعانون من الفصام أو الإضطربات الوجدانية ثنائية القطبين (نوبة الهوس)
لم تحتوى على عدد كاف من المرض من سن ٦٥ سنة أوما يزيد.
لتحديد ما إذا كانت إستجابة هذه الفئة قد تختلف عن المرضى الأصغر سناً.
لم يكن هناك تأثير للعمر فى منحنى دراسة الدواء عن دراسة جرعة واحدة (١٥ مجم).
معدل إستخلاص الأريبيبرازول حدث له نقصان بنسبة ٢٠ ٪ فى المرضى المسنين (من عمر ٦٥ سنة) بالمقارنة مع المرضى الأصغر سناً (١٨ إلى ٦٤ سنة) ولكن هذا لم يكن له تأثير واضح فى مرضى الفصام.
من المرضى (٧٤٩ مريض) الذيم تم علاجهم بواسطة حقن الأريبيبرازول فى الدراسات الإكلنيكية، ٩٩ مريض من هؤلاء المرضى (١٣ ٪) كانوا من الفئة العمرية ٦٥ سنة و ٧٨ ١٠ ٪) كانوا من الفئة لعمرية ٧٥ سنة) الدراسات المقارنة (مع الأدوية الخاملة) لحقن الأريبيبرازول فى المرضى الذين يعانون من هياج المصاحب لمرض الفصام أو الهوس ثنائى القطب لم تشتمل على عدد كافى من المرضى من سن ٦٥ سنة فما فوق لتحديد ما إذا كانت إستجابتهم تختلف عن المرضى الأصغر سناً.
رجحت الدراسات التى تم عملها على المرضى المسنين الذين يعانون من الإضطرابات العقلية المصاحبة لمرض الألزهايمر إنه قد يكون هناك إختلاف فى تحمل العقار مقارنة بالمرضى الأصغر سناً الذين يعانون من الفصام.
(الرجوع الى التحذيرات: تحذيرمن إزدياد معدلات الوفاة فى المرضى المسنين الذين يعانون من إضطرابات عقلية مصاحبة للعته) آثار جانبية على القلب والجهاز الدورى، الرجوع أيضاً الى الإحتياطات: الإستخدام فى المرضى الذين يعانون من أمراض أخرى مصاحبة.
سلامة إستخدام وفاعلية الأريبكسان (الأريبيبرازول) فى المرضى الذين يعانون من إضطرابات عقلية مصاحبة للعته لم يتم إثباتها، فى حالة لجوء الطبيب المعالج لعلاج هذه الحالة بواسطة الأريبكسان فإنه يجب توخى الحذر الشديد.


موانع استعمال Arepexane أريبكسان: يمنع إستخدامه فى حالات الحساسية للمنتج.


الآثار الجانبية:
آثار عامه على الجسم: – آثار على الجهاز التنفسى: – صداع- ضعف – حمى التهاب بالأنف – كحه
آثار على الجهاز الهضمى: – آثار على الجلد: – غثيان – قئ – إمساك طفح جلدى.
آثار على الجهاز العصبى: – آثار اخرى: – قلق – أرق- رعشه باليدين زغلله – زيادة فى الوزن، تغييرات فى رسم القلب.

– لوحظ فى الجرعات ١٠-٣٠ مجم يومياً من الأريبيبرازول قصر فى فترة QTC الإعتماد على الدواء: لا توجد دراسات تثبت أن مركب الأريبيبرازول قد يحدث إعتماد أو إدمان جسدى.
وبالتالى فإن المرضى الذين لديهم تاريخ تناول جرعات أعلى من الموصوفة للدواء يجب ملاحظتهم خوفاً من تناول جرعات أعلى من الأريبكسان.
التفاعلات الدوائية: يجب توخى الحذر فى إستخدام الأريبكسان مع الأدوية الأخرى التى تعمل على الجهاز العصبى المركزى والكحول،بسبب تثبيطه لمستقبلات الأدرينالين الفا ا قد يؤدى الأريبيبرازول الى زيادة تأثير الأدوية التى تعمل على تخفيض ضغط الدم.

هام جداً: يجب عليك إبلاغ طبيبك أو الصيدلية “موفر الرعاية الصحية الخاص بك) بالأدوية التي تستخدمها، فقد تتفاعل الأدوية مع أريبيبرازول.


الإحتياطات والتحذيرات:
إحتمالية حدوث وفاة للمرضى كبار السن الذين يعانون من Dementia related psychosis.

تحذيرات:
تحذيرات عامة:
هبوط فى ضغط الدم: قد يحدث مع مركب الأريبيبرازول هبوط فى ضغط الدم، وذلك قد يعزى الى حدوث تثبيط فى مستقبلات الأدرينالين الفا ١ولذلك فإن الأريبيبرازول يجب إستخدامه بحذر فى المرضى الذين يعانون من أمراض فى الجهاز الدورى (تاريخ مرضى للذبحه الصدرية، هبوط فى القلب) أو الأحوال التى تؤدى الى حدوث هبوط فى ضغط الدم (مثل الجفاف، العلاج بالأدوية المخفضة للضغط).
نوبات صرعية: النوبات الصرعية حدثت فى ٠.١٪ من المرضى الذين يتم علاجهم بواسطة الأريبيبرازول. وبالتالى وكما يحدث مع كل مضادات الذهان فإن الأريبيبرازول يجب إستخدامه بحذر فى المرضى الذين يعانون من تاريخ مرضى لنوبات صرعية أو الأمراض التى تؤدى الى أن يكون المريض أكثر عرضة للإصابة بالنوبات الصرعية والتى قد تكون شائعة فى المرضى الأكثر من ٦٥ سنة (مثل مرض الألزهايمر)
تغير فى الإدراك أو الحركة: يجب أن يتم تحذير المرضى من تشغيل الماكينات (قياده السيارات) حتى يتم التأكد من أن العلاج بعقار الأريبكسان لا يؤثر عليهم.
تنظيم درجة حرارة الجسم: العقاقير المضادة للذهان وجد إنها قد تؤدى الى فقدان السيطرة على قابلية الجسم لتخفيض درجة الحرارة ولذلك يجب وصف الدواء بعناية خاصة فى المرضي الذين يعانون من إرتفاع فى درجة حرارة الجسم (مثل المرضى الذين يمارسون تمارين عنيفة، التعرض لدرجات حرارة عالية و الذين يتعاطون العقاقير المضادة للأستيل كولين فى نفس الوقت، والمرضى العرضى للجفاف).
صعوبة فى البلع: تغير فى حركه السرعة، قد تؤدى الى حدوث إلتهاب رئوى نتيجة الإرتجاع ونجده فى المرضى المسنين الذين يعانون من (ألزهايمر)
الإنتحار: إحتمالية الإنتحار قائمة فى كل الأمراض النفسية، ولذلك فإن مراقبة المرضى الذين لديهم هذا الإحتمال واجبة.
بالإضافة الى ذلك فإن الجرعات التى يعطى بها الأريبكسان يحب أن تكون صغيرة وذلك لتجنب الجرعات الزائدة التى قد تساعد على الإنتحار.

الإستعمال فى المرضى الذين يعانون من أمراض أخرى:
التجارب الإكلينيكية مع الأريبكسان فى المرضى الذين يعانون من أمراض أخرى (مثل أمراض الكلى والكبد) محدودة، والأريبكسان لم يتم إستخدامه بدرجة كبيرة فى المرضى الذين لديهم تاريخ مرضى حديث للذبحة أو أمراض القلب غير المستقرة.

تنبيهات:
إرتفاع خبيث فى درجة الحرارة قد يؤدى الى حدوث وفاة و هذه المتلازمة تحدث فى حالات إستخدام العقاقير المضادة للذهان.
أعراض هذه المتلازمة: إرتفاع شديد فى درجة الحرارة، تصلب فى العضلات، تغير فى الحالات العصبية، تغيرات فى النبض أو ضغط الدم.
الوصول إلى تشخيص هذه الحالة قد يكون صعباً ومن الضرورى أولاً أن يتم إقصاء (أو إستبعاد) الحالات الإكلينيكية مثل الإلتهاب الرئوى، حالات العدوى، أو الأعراض خارج الهرمية التى لم يتم علاجها من الأساس أو التى لم يتم علاجها بكفاءة و أيضاً فى حالات ضربات الشمس أو أمراض الجهاز العصبى المركزى أو الحمى الناتجة عن إستخدام بعض العقاقير.

علاج متلازمة إرتفاع درجة الحرارة الخبيث يكون عن طريق:
– إلايقاف الفورى لمضادات الذهان – العلاج المركز للأعراض والمتابعة الإكلينيكية
– علاج أى أعراض مصاحبة لهذه الحالة لايوجد علاج محدد لهذه الحالة ولكن العلاج يكون للأعراض بعد السيطرة على هذه الحالة إذا كان المريض فى حاجة الى مضادات الذهان،يجب إعادة إعطاؤها بحرص شديد ويجب أن يتم ملاحظة المريض بحرص خوفاً من حدوث هذه المتلازمة مرة أخرى.
تأخر وشلل حركى فى المرضى الذين يتم علاجهم بمضادات الذهان قد يحدث لهم هذه المتلازمة.
إحتمالية أن تصبح هذة المتلازمة دائمة تزداد مع إزدياد فترة العلاج والجرعات المتراكمة من مضادات الذهان.

لا يوجد علاج محدد لحالات خلل الحركة التأخرى ولكن العلاج يكون للأعراض، على الرغم من أن هذه المتلازمة قد تختفي كلياً أو جزئياً إذا تم سحب مضادات الذهان.
بعد السيطرة على هذه الحالة إذا كان المريض في حاجة الى مضادات الذهان يجب إعطائها بحرص شديد، ويجب أن يتم ملاحظة المريض بحرص خوفاً من حدوثها مرة أخرى.
على الرغم من أن العلاج بمضادات الذهان قد يؤدى الى تثبيط أو التثبيط الجزئى للأعراض و العلامات لهذه المتلازمة مما قد يؤدى الى إختفاء المتلازمة.
تأثير إختفاء المتلازمة على المدى الطويل غير معروف.
وبالتالى فإنه يجب إعطاء عقار الأريبكسان بطريقة تؤدى الى تقليل حدوث متلازمة خلل الحركة التأخرى.

العلاج المزمن بمضادات الذهان يجب أن يتم إعطاؤه للمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة:
• من المعروف أن هذه الأمراض سوف تستجيب لمضادات الذهان.
• للمرضى الذين لا يوجد علاج بديل لهم قد يكون بنفس الفاعلية أو أقل فى إحداث الآثار الجانبية.
فى المرضى الذين سوف يتم علاجهم بمضادات الذهان لفترات طويلة يجب أن يتم إعطاء أقل جرعة لأقصر فترة من الوقت لإذعطاء نتيجة مرضية ويجب أن يتم تقييم الإحتياج الى العلاج المستمر بصفة دورية.
فى حالة ظهور أعراض وعلامات خلل الحركة التأخرى فى المرضى الذين يتعاطون عقار الأريبكسان، ينصح بإيقاف العقار وعلى الرغم من ذلك فإن بعض المرضى قد يحتاجون العلاج بهذا العقار على الرغم من ظهور هذه الأعراض.

أعراض الجهاز الدورى والدموى:
بما فيها الجلطة، وفى المرضي المسنين الذين يعانون من الإضطراب العقلى نتيجة العته: أثبتت الدراسات المقارنة بالعقاقير الخاملة (أثنين منها كانتا بجرعات متفاوتة وواحدة على جرعة ثابتة)على المرضى المسنين الذين يعانون من الإضطراب العقلى نتيجة العته أثبتت هذه الدراسات زيادة نسبة حدوث الآثار الجانبية على القلب والجهاز الدورى (مثل: الجلطة، نوبات قلة الدم العابرة) وحدوث حالات وفاة فى المرضى الذين تم علاجهم بعقار الأريبيبرازول (متوسط العمر ٨٤ سنة، حد العمر ٧٨ الى ٨٨ سنة) فى الجرعة الثابتة من الأريبيبرازول وجد أن هناك علاقة ذات أهمية إحصائية بين الآثار الجانبية على القلب و الجهاز الدورى و الجرعة المعطاة من الأريبيبرازول.
لاينصح بإستخدام عقار الأريبيبرازول فى المرضى المسنين الذين يعانون من الإضطرابات العقلية نتيجة العته (الرجوع الى التحذيرات: زيادة فى معدلات الوفاة فى المرضى المسنين الذين يعانون من إضطرابات عقلية نتيجة العته) والرجوع ايضاً الى إحتياطات الإستخدام فى المرضى الذين يعانون من أمراض أخرى
مصاحبة: المرضى المسنين الذين يعانون من مرض الألزهايمر) زيادة معدلات السكر بالدم ومرضى السكرى: قد يحدث إزدياد فى معدل السكر بالدم قد يصاحبها حالات من غيبوبة السكر فى المرضى الذين يتم علاجهم بمضادات الذهان غير الإعتيادية.

المرضى المعروف لديهم تاريخ مرضى لمرضى السكرى يجب أن تتم متابعتهم بصفة منتظمة خوفاً من سوء التحكم فى معدل السكر بالدم.
المرضى الذين لديهم إحتمالية عالية للإصابة بمرض السكرى (مثل السمنة، تاريخ عائلى لمرض السكرى) والذين سوف يتم علاجهم بمضادات الذهان غير الإعتيادية يجب أن يتم عمل لهم نسبة السكر الصائم قبل بدء العلاج، وبصفة دورية أثناء العلاج.
المرضى الذين يتم علاجهم بواسطة مضادات الذهان غيرالإعتيادية يجب أن يتم عمل لهم نسبة السكر الصائم قبل بدء العلاج، وبصفة دورية أثناء العلاج.
المرضى الذين يتم علاجهم بواسطة مضادات الذهان يجب متابعتهم (متابعة أعراض السكرى: – عطش، زيادة فى التبول، زيادة فى الشهية، ضعف عام).

الحمل و الرضاعة: لا توجد دراسات كافية و محكمة للدواء على الحوامل، غير معلوم ما إذا كان للعقار تأثير سيئ على الجنين عندما يتم تعاطيه للمرأة الحامل أو إذا كان له تأثير على الخصوبة و يتم إستخدام العقار للمرأه الحامل فقط عندما يتم الموازنة بين المنفعة من إستخدامه و بين الخطورة المحتملة على الجنين.
يفرز الأريبيبرازول فى لبن فئران التجارب فى مرحلة الإرضاع و غير معروف ما إذا كان الأريبيبرازول يفرز فى لبن الإنسان و تنصح النساء بعدم الإرضاع أثناء تعاطى الأريبيبرازول.

الإستخدام فى حالات خاصة مثل الحمل (التأثيرات على الأجنة): إن الأطفال حديثى الولادة المعرضون لأدوية علاج الأمراض الذهانية خلال الأشهر الثلاثة
الأخيرة من الحمل يكونوا عرضة لحدوث الأعراض خارج الهرمية أو أعراض إنسحاب الأدوية عقب الولادة. وقد و جدت تقارير لحدوث حالات من الهياج، زيادة أو نقصان التوتر العضلي رعشة نعاس حدوث ضيق فى التنفس أو حدوث صعوبات فى تغذية هؤلاء الأطفال حديثى الولادة.

و تختلف شدة هذه المضاعفات بينما تنتهي هذه الأعراض ذاتياَ إلا أن بعض الحالات الأخرى تتطلب الرعاية الطبية المكثفة والإقامة بالمستشفى لذا فانه يجب إستخدام هذه العقاقير أثناء الحمل فقط إذا كانت الفائدة المرجوة من الدواء تبرر الخطورة المحتملة على الجنين.


العبوة:
علبة كرتون تحتوى على شريطين، بكل شريط ١٠ اقراص + نشرة داخلية.
تحفظ فى درجة حرارة لا تزيد عن ٣٠ درجة مئوية فى مكان جاف.
تعليمات المريض: يجب على الأطباء مناقشة هذه الامور مع المرضى الذين يتم وصف الأريبكسان لهم:
التعارض مع الأداء الإدراكى والحركى: لأن الأربيرازول قد يؤدى إلى قصور التحكم، التفكير، المهارات الحركية، لذلك فان المرضى يجب أن يتم تحذريهم من إستخدام الآلات بما فيها قيادة السيارات حتى يتم التأكد من أن الأريبيبرازول لا يؤثر فيهم سلبياً.
الحمل: يجب على المرضى إخبار الطبيب المعالج فى حالات الحمل او إذا كانت المريضة لديها نية الحمل فى حالات العلاج بالأريبكسان.
الرضاعة: يجب نصيحة الأمهات بعدم اللجوء للرضاعة الطبيعية أثناء العلاج بالأريبكسان.
العلاج بالأدوية الأخرى: يجب نصح المرضى الذين يتعاطون أى أدوية أخرى أو فى نيتهم تعاطى أى أدوية أخرى بوصفة اوبدون وصفة طبية بإخبار الطبيب بذلك خوفاً من حدوث تفاعل دوائى.
التعرض للحرارة و الجفاف: يجب نصح المرضى بعدم التعرض للحرارة العالية و الجفاف.
بواسطة: شركة الدلتا للصناعات الدوائية – DELTA PHARMA.


صورة,دواء, عبوة, أريبكسان, Arepexane
صورة: عبوة أريبكسان Arepexane

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هام: المعلومات الدوائية الواردة في هذا الموقع لا تغنيك عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني, ولاننصح بتناول أيّ من هذه الأدوية دون إستشارة طبية.

• سعر الدواء يختلف بظروف الزمان والمكان، ومن بلد لآخر. • بديل الدواء يُحددهُ الصيدلي أو الطبيب المُختص.