زوجي لا أعرف هل هو مريض فصام ذهني أم اكتئاب


لقد جاء صداع مفاجئ لزوجي في أحد الأيام و قد وهم بأن لديه ورم في الدماغ ذهني لطبيب مخ و قال لي بأنه تمام و إعطاء علاج للصداع و لكنه في فترة العلاج بدأ يقول انة تعبان و عندي كتمه نفس و كأن يتحدث بالكلام و يزعق بصوت عالي و هو نايم و لكن هذا الكلام هو نفسة الذي تحدث به و هو صاحي و كان يذهب للعمل طبيعي و لكنه يقول أنا خايف على عيالي كل الناس مش بتحبهم مع العلم أن أهله فعلا بيعملوا أولادنا بشكل مش كويش ثم ذهبت به الي الطبيب قال اني يعاني من هوس اكتئاب و أعطاني علاج و في فترة نفس الأعراض كما هي بل وزادت بحيث انة لا يخرج من البيت إلا إذا أنا قولت له ذلك ثم خلص العلاج و لم يذهب للطبيب في معاده و بعدها بدأت تظهر أعراض هلاوس سمعية و بصرية و أعراض تصلب وذهب به أخوه لطبيب آخر و دون أن يشرح له كل ما سبق كتب لزوجي علي جلسات كهرباء مع علاج فصام ذهني و هو اولازبين و ريسكيور و سيكرونيس و اكتينون وحقنة تأخذ كل أسبوع و لكن مع مرور أكثر من شهر و نصف لدى زوجي ثقل في اللسان و عنده احساس انه في أوقات يكون الجسد ماشي و لكن تفكيره في مكان آخر و هذا الشيء جعلوا مستاء افيدوني.


الإجابة:
من الواضح ان زوجك يعانى من مرض نفسي فرضته عليه ظروف نفسية صعبة يمر بها ولكنه لم يوفق حتى الآن في الذهاب الى الطبيب الذي يفيده والعلاج المناسب لحالته وأرى أنه يعاني من الإكتئاب والهوس وبعض الهلاوس. ورغم انني انصحك بالتوجه الى طبيب على مستوى عالي من الدراسة. إلا أنني سوف أقدم لكي وصفة لعلها تكون المنقذة لزوجك من هذه الحالة: أنافرونيل ٧٥ قرص بعد الفطار والعشاء؛ بروزاك كبسولة بعد العشاء يوميا؛ أكتينون ١/٢ قرص بعد الإفطار والعشاء. وعليك بمحاولة تهدئته وجعله يحضر جلسات علاج مجتمعية ينظمها بعض أطباء أو مستشفيات العلاج النفسي.