ما هي خطورة تناول الريبافيرين منفرداً ؟


فقدت علبه النيوكليوبوفير الخاصه بالجرعه الثالثه (للشهر الثالث) لعلاج فيروس سي مع العلم اني كنت منتظم في تناول العلاج كاملا لمده شهرين كاملين (نيوكليوبوفير + داكتافيرا + ريبافيرين) وحاليا اتناول الجرعات العاديه للداكتافيرا والريبافيرين الخاصه بالجرعه الثالثه (الشهر الثالث) بدون ال نيوكليوبوفير بغيه اكمال باقي الثلاث جرعات مع العلم اني غير قادر علي شراء الدواء علي نفقتي الخاصه. وقت كتابه هذا السؤال قد مر 5 ايام علي بدايه الجرعه الخاصه بالشهر الثالث وانا منتظم في اخذ الجرعات المقرره للريبافيرين والدكتافيرا بدون النيوكليوبوفير. فهل هناك جدوي من استمراري في اخذ الجرعات بدون النيوكليوبوفير؟ وهل هناك خطوره علي الجسم من تناول الريبافيرين منفردا فقط مع الداكتافيرا؟
هل استمر في تناول الجرعات المقرره بدون النيوكليوبوفير ام اتوقف؟ مع العلم اني شاب / 36 سنه والفيروس خامل ولا اعاني ايه اعراض ظاهره لألتهاب الكبد، نسبه البي سي ار قبل البدء في العلاج كانت حوالي 900.000. التحاليل الشهريه التي اجريها بعد انهاء الجرعه الشهريه وقبل بدء الجرعه التي تليها طبيعيه…ارجو الرد في اسرع وقت للأهميه وشكراً.


الإجابة:
حاول أن تكمل علاجك بأي طريقة لأن جرعة علاج الفيروس مرتبطة إرتباط وثيق ببعضها البعض ولا ينفع أخذ الحرعة ناقصة. لقد وفقك الله لأخذ جرعة شهرين ومعك جرعة الشهر الثالث والأخير ينقصها النيوكليوبوفير. وهو متوفر بالصيدليات وبعيادات أطباء الباطنة والجهاز الهضمي وبأسعار ليست مرتفعة. وأدعوا الله أن يوفقك لتدبير أمرك والإنتهاء من الجرعة الثالثة والشفاء التام من فيروس سي. وأخذ حقن التحصين بعد ذلك.