تأثير المرض النفسي في الفتاة قبل الزواج


خطيبتي حدث لها حادث بأن تعرضت لمواقف حساسة جدا فقبل سنتين وثلاثة أشهر حدث انها لم تأتي بمجموع جيد في الثانوية بعد تعب شديد في المذاكرة فتعبت تعبا شديدا من بكاء كثير وعدم نوم وغير ذالك فاستدعو احد أقاربها ظنا منهم انها ممسوسه فضربها وازدادت الصدمة أكثر وأكثر ثم أشار بعض الناس ان تذهب لطبيب نفسي واستمرت مع مدة سنة ونصف مع العلاج فتحسنت كثيراً ولكن عندما ارادو ان يخففو الجرعة تعبت مرة ثانية من بكاء وعدم نوم وتوتر فقامو بتغير الطبيب واصبحت تأخذ كويتيازيك مع Depaklne حبه وحبه. ثم قلل الطبيب الجرعه إلي كويتيازيك فقط حبه واحده كل ليله
وهي في تحسن والحمد لله ولكن هناك بعض العراض الغريبه عليها منها كثره النسيان والصداع الشديد في بعض ليالي وبعض الهوس أحيانا، فهل ستعود طبيعيه مرة ثانية … وهل ذالك المرض سيأثر في حياتها الزوجيه بعد ذالك أو علي الجنين أو المولود ان حصل وهل يحتمل ان تمرض مره ثانية، وآسف علي الاطاله ونرجو الاجابه والنصيحه.


الإجابة:
الأمراض النفسية هي امتحان وإختبار من الخالق -سبحانه وتعالى- ليرى قوة تحمل من هم حول المريض وليس المريض وحده. والكويتيازيك والذي يحتوي على مادة الكويتيابين ويستخدم لعلاح الذهان والفصام والهوس. وللعلم فان ما أصاب خطيبتك لن يمر هكذا مرور الكرام فقد تحدث انتكاسة أخرى في أي وقت ويجب ان تكون مستعد لذلك أذا أردت تكملة المشوار. وللعلم أيضا فان الكويتيازاك لا يستعمل أثناء فترات الحمل والرضاعة مثل معظم العلاجات النفسية. أنا لا أريد أن أبعدك عنها بحجة المرض فهناك غيرك من يتمنى حالة مثل هذه تدخله جنة الرحمن بتحمّله لتبعات قرارة وتقلبات المرض مع الزمن.