خشونة/ تآكل بالغضروف الهلالي للركبة اليسرى لكبر السن


آشعة الرنين – تآكل بالغضروف الهلالي للركبة اليسرى من الدرجة الثانية مع ترم خفيف خلف صابونة الركبة – رأى الطبيب المعالج حقن الركبة بمركب الحقنة المعروفة (هاليرونيك أسيد) من قراءتى عن هذا الدواء (جلوكوز أمين مركب) جربت استعماله (بقدر ١ ونصف علبة حبوب) حدث تحسن ملحوظ بتقليل الخشونة والطرقعة وتقليل الورم لحد ما ولكنني أحس بما يشبه أوجاع الكرامب بسمانة عضلة الساقين عند القيام بعد الجلوس وشبه ثقل بحركة الرجلين وما زلت مواظباً على تناول الدواء – حالياً نقص يالسوق ويوجد بديل (جينوفيل نفس التركيب عدا الاسكوربيك يمكن تعويضة حسب رأيى بشريط فيتامين C لم أجربه للآن). السؤال هل هذا الدواء الذى أتناوله يغني عن الحقن رغم ما ذكرته من أعراض جانبية؟ وما هي فترة العلاج ؟ وما هي توقعاتكم حول تطور حالتي؟ ألتمس منكم التوجيه ولكم الشكر بعد الله الشافى المعافي. السن ٦٥ سنة النوع ذكرالوزن ٩٧ كلجم الطول ١٧٧ سم.


الإجابة:
مادة الجلوكوز امين مركب والموجودة بأدوية كثيرة مثل جينوفيل أو جلوكوزامين مركب أو دوروفين وتستخدم لعلاج تآكل الغضاريف ويؤخذ مرتين يومياً بعد الإفطار والعشاء مفيد جداً ويعطي نتائج جيدة ولكنة يحتاج فترة أطول من الحقن. ويحتاج كذلك للراحة وعدم بذل مجهود عضلى شديد. وأنا عن نفسي أفضل الكبسولات لما فى الحقن من مشاكل أخرى وأخطرها أحتمالية تلوث مكان الحقن والذى يحدث بسهولة حتى بعد اخذ الحيطة والحذر.