علاج إنخفاض هرمون الحليب (البرولاكتين عند النساء)


عندي انخفاض هرمون الحليب ولم انجب منذ عشر سنوات بسبب انخفاض هرمون الحليب، ماهو العلاج لإنخفاض هرمون الحليب وطريقة استخدامه وهل يكون استخدامه مع الدورة او بعدها، العمر ٣٥، انثى، متزوجة، لدي بنت فقط عمرها ١٠ سنوات ولم انجب بعدها بسبب انخافض الهرومون تحاليل زوجي سليمة وتحاليلي سليمه سوى انخفاض الهرمون.


الإجابة:
هرمون البرولاكتين أو كما يسمونه هرمون الحليب نظراً لاهميته في إفراز الحليب بعد الولادة. وهو هرمون تقوم الغدة النخامية بأفرازه ويوجد لدى النساء والرجال بنسب متفاوتة. ويتضاعف منسوبه بجسم المراءة عند الحمل والولادة. وله وظائف أخرى بالجسم، فهرمون الحليب أثر كبير بالنشوة الجنسية عند السيدات فارتفاعه بالجسم يضعف الرغبة الجنسية لديهم وكذلك له أثر على الإنتصاب وسرعة القذف عند الرجال. ومن أسباب انخفاض الهرمون الأدوية المستخدمة في علاج زيادة البرولاكتين وكذلك الأدوية المستخدمة لعلاج الباركنسون. أو وجود خلل بالغدة النخامية وكذلك النقص الشديد أو النهم الشديد في تناول الاغذية. وهذا الإنخفاض في نسبة هرمون الحليب بالجسم يتسبب في خلل بالتبويض مما يؤثر على فرص حدوث الحمل.ويتم علاج نقص هرمون الحليب من خلال البوليميا أو ضبط العلاج المستخدم لمرض الباركنسون أو تقليل بل منع العلاج المستخدم لخفضه كما يصف كثير من أخصائي النساء دون عمل تحاليل ومعرفة النسبة الحقيقية له.