أعاني من صداع نصفي عنقودي وأحتاج علاج مناسب


اعاني لمدة شهر واحد في السنة من نوبات صداع نصفي يصحني من النوم ليلاً ولا اطيق نوبات الألم يبدأ في عيني بشدة رهيبة ويتخلل الى اذني واسناني وانقى حتى ينتهي بعد ساعة على الاقل وعندما بحثت عنة وجدت اسمه صداع نصفي عنقودى (هل لو علاج اريد الإفادة).


الإجابة:
الصداع النصفي العنقودي وهو أشد أنواع الصداع حدة وألما ويكون بأحد جانبي الرأس خلف العين ويكون ألم الصداع لا يحتمل ويصيب المرضى خاصة في سن أواخر العشرين وقد يأتي فى سن مبكر أو متأخر ولكنه كثير الحدوث في سن بعد العشرين. ويأتي للمريض خلال فترة معينة ثم يختفي ليعود في نفس الميعاد من كل سنة. ووجد أن معظم المرضى الذين يعانون من الصداع العنقودي من المدخنين. ولعلاجه هناك أكثر من طريقة أسرعها أستعمال حقن الكورتيزون مثل حقنة سوليوكورتيف أو ديبوميدرول. وهناك أيضاً الارجوتامين الذي باستنشاقة يعطي نتيجة سريعة. ويمكننا استعمال عقار الدى أرجوتامين. كما أن وجود أسطوانة أكسجين وإعطاء المريض جلسة أستنشاق أوكسجين في بداية حدوث الصداع يقضي تماما على نوبة الصداع في بدايتها. وبعد استعمال أحد العلاجات المذكورة وينتهي الصداع تبقى بعض الآلام التي تعالج بالمسكنات العادية مثل حقنة كتافلام أو فولتارين.