أضرار الدواء والمسكنات على المرضع والرضيع


انا سيده أبلغ من العمر ٣٦ عاما أنجبت ٤ مرات قيصريه وإهانة منذ ٧ او ٨ سنين من صداع نصفي وعملت كل الفحوصات اللازمة وكشفت مراراً وأخذت الكثير من العقاقير ولكن بدون فائدة وحتى يذهب الصداع اضطر لأخذ العديد من الأقراص المسكنة وأحياناً معها لبوس فولتارين حتى أتخلص، انا أريد معرفة أثر المسكنات على الرضيع، و طريقة لتلافي هذه الاضرار وجزيتم كل الخير.


الإجابة:
لا يفضل استعمال المسكنات لفترات طويلة لما لها من أثر سيء على أجهزة جسمك من كلى وكبد وغيره وكذلك يصل عن طريق اللبن الى الرضيعة مما يؤثر علبها أيضا وأنصحك باستخدام ميجراسيد أو بانادول إكسترا لأنها أكثر أماناً من غيرها. وعليك بإجراء الحجامة فقد تكون مخرجك الآمن من ذلك الصداع النصفي وهي بسيطة جداً ولا ضرر منها إن شاء الله. وإذا قمتي بموضوع الحجامة فسيكون عليكي تكرارها من مرتين لثلاثة مرات حتى تأتي بنتائجها كاملة.