اريد قائمة: ادوية لعلاج سرعة القذف مع إيجابياتها وآثارها الجانبية


مرحبا سيدي الطبيب، اود ان احصل منكم على قائمة شاملة لـ “ادوية لعلاج سرعة القذف” كما ارغب بتوضيح الآثار الجانبية لتلك الأدوية والعلاجات وبالطبع إيجابياتها. شكراً لكم مقدماً.


الإجابة:
سنبدأ في الحديث عن طرق علاج سرعة القذف بشكل معنصر في القوائم التالية، :
• العلاج النفسي: حيث يتم التركيز على حل الصعوبات المتعلقة بالعلاقة الزوجية وذلك بمساعدة الأزواج على الحديث عن مشكلاتهم الخاصة المتعلقة بالاشباع الجنسي كما يهتم هذا النوع من العلاج بمساعدة الرجل في أن يكون أقل قلقاً حول آدائه الجنسي.
• العلاج السلوكي: ويعمل على تحسين قدرة الرجل على التحكم في القذف من خلال بعض التقنيات والتمارين مثل تقنية التوقف والبدء من جديد وتقنية الضغط علة العضو الذكري ولكن هذا النوع يعتمد على تعاون الزوجة والذي قد يكون صعباً في بعض الحالات خاصة في مجتمعنا المحافظ.
• العلاج الدوائي عير النوعي: وفي البداية يجب أن نعلم أن معظم الأدوية غير موصوفة لتأخير القذف و إنما تستخدم للإستفادة من آثارها الجانبية وهي تأخير القذف. لذلك لا تكون هذه الادوية آمنة بشكل كامل. ومن هذه الأدوية:
– الدهانات وأدوية التخدير الموضعي وهذا للحالات التي يكون سبب سرعة القذف لفرط حساسية القضيب، مثل كريمات إملا؛ليدوكايين؛ التتراكايين. وعلى الرغم من فاعلية إستخدام المخدر الموضعي فإنه تم رصد بعض الآثار الجانبية مثل خدر في القضيب وخدر في الاعضاء التناسيلية وتهيج الجلد ثم ضعف الإنتصاب.
– مضادات الإكتئاب: وأحد آثارها الجانبية هو تأخير القذف ومن أمثلتها (لوسترال – سيرباص – أنافرونيل – سيتالو – باروكستين – وغيرهم كثير.. ) ولكن استعمالها بغرض تأخير القذف له آثار جانبية مثل النعاس؛ الغثيان؛ الصداع؛ الهوس؛ التفكير بالإنتحار؛بالاضافة الى أعراض الانسحاب فى حالة محاولة أيقافها وأستخدامة لفترة طويلة قد يؤدي لضعف الإنتصاب وضعف الصحة العامة وفقدان الرغبة الجنسية.
– أدوية حديثة: وهو عقار أندوبوكستين ومتوفر بأسماء تجارية مثل (أندوبوكستين – جويبوكس – ديورجوى – وغيرهم) وهو أول علاج متخصص لعلاج سرعة القذف. ويستخدم عند الحاجة قبل الجماع بساعتين. كما يمكن استمماله مع أدوية الإنتصاب ولا تعارض بينهم.

تلك المعلومات تأتيكم مُعظمها من موقع “الشرق الأوسط