علاج حموضة المعدة وأسبابه وكيفية الوقاية منه والأدوية الفعالة


أتسائل عن علاج حموضة المعدة بحيث تذكر لي يا دكتور تلك الأدوية الأفضل بمختلف أنواعها، وكذلك نصائحك حول الوقاية قبل العلاج وكذلك الخروج الآمن من تلك الحموضة بسلام، وكيف يكون العلاج إذا كان المريض (رجل أو امرأة – أو امرأة حامل أو مرضعة – أو طفل).


الإجابة:
حموضة المعدة وهي زيادة حمض HCL بالمعدة مما يسبب الحرقة بالقلب وكأن شيء جاسم على صدرك وأسبابه كثيرة:
١. بعض الأدوية كعلاج الأعصاب والمسكنات والريفو وخاصة إذا تناولتها على معدة فارغة.
٢. الأكلات الدسمة وخاصة إذا لم تتحرك بعدها واستسلمت للجلوس مكانك أو النوم.
٣. الشاي والقهوة وخاصة الإكثار منها.
٤. التدخين.
٥. التعرض للبرد.
٦. أقراص السيلدنافيل مثل الفياجرا والاريك والفايركتا وغيرها من الأنواع وخاصة عند تناولها مع الطعام وغيرها.

وعندما نتحدث عن الأدوية التي تعالج الحموضة فهناك الأشربة مثل أيبكوجيل وميكوجيل ومالوكس بلس وجيفسكون، وتستخدم في الحالات البسيطة وغير المتكررة كثيراً وهناك مادة الرانتيدين (زانتاك، رانتدين، رانيتاك، هستاك، وغيرها) ومادة الفاموتيدين (أنتودين، فاموتاك، جاسترودومينا) ويستخدم لعلاج الحموضة المتكررة ويؤخذ قرص قبل الأكل مرتين يومياً ويفضل أستعمال أحد الاشربة السابق ذكرها في نفس الوقت وتؤخذ ملعقة بعد الأكل أو قرص استحلاب أو مضغ مثل (الوكال عادي او بلس جليكودال) ويمضغ قرص بعد الوجبات.
والحالة الاخيرة هي علاجات الحموضة الشديدة جدا والتى قد تكون وصلت للقرحة بالمعدة وهنا نستخدم أدوية قوية مثل ديكسلانت ٦٠ مجم أو كونترلوك ومنه ٢٠ او ٤٠ مجم وكذلك نيكسيم أو مجموعة الاوميبرازول وأخواتها مثل (أوميبرال، أوميباك، رايسك، داونيبرازول، جاسترازول، باريت، وغيرهم من الاسماء التجارية المختلفة) ويؤخذ قرص قبل الإفطار وقبل العشاء لفترة مناسبة وقد يضاف اليه أي من الانواع السابقة حسب الحالة.

وفي النهاية أنصحك بالإقلال من التدخين والشاي والقهوة والمشروبات الغازية والاكلات الدسمة. والإكثار من منتجات الالبان فهي تخفف الحموضة وكذبا قالوا أن المشروبات الغازية مثل الكولا تخفف الحموضة بل انه على العكس تزيد منها لإحتوائها على السكريات وغيرها من المواد التي تزيد الحموضة. أرجو أن اكون وفقت في شرح الموضوع بالتفصيل.