خطورة مرض حساسية الصدر للطفل ومسبباته


السلام عليكم، طفلتي عمرها تسعة أشهر منذ يومين لديها زكام وقلقة جدا وبمرور يوم أصبح لديها سعال متقطع (كحة) ليس لديها حرارة وتتحرك وتلعب عادي جدا ولكن البارحة أشعر بزيادة السعال مع زيادة الزكام ولاحظت زيادة سرعة التنفس مع زيادة سرعة نبضات القلب مع العلم أنها قبل شهر تعرضت لنفس الأعراض وأعطيتها الفينتولين والأوغمانتين مع بخاخ للأنف. حيث نصحني البعض باستعمال التنفس الصناعي الأوكسجين عند تطور الحالة.
هل الأمر مقلق ؟ وماهو العلاج الفعال ؟ وهل تنصح باستعمال الأوكسجين؟ وماهي الاحتياطات اللازمة لتجنب هذا الأمر مستقبلا؟ وهل تفيدنا باستعمال أدوية طبيعية بدلا من الصناعية لأنني أخشى عليها من كثرة استعمال الأدوية؟
الرجاء منكم الرد بأسرع وقت لطمأنتنا وبارك الله فيك وجزاك الله خيرا.


الإجابة:
كثرة تعرض الطفل للبرد والتراب والدخان قد يجعله مريض حساسية صدر بعد ذلك. ولذلك أرجو منك الاهتمام بعدم تعرضها للبرد. وعدم التأخير عليها فى علاج البرد. ولا مانع من عمل جلسات تنفس صناعى لطفلتك ولا تسبب مشاكل حاليا أو مستقبلا وعليك باستخدام نقط الاوتريفين أطفال لمدة من ثلاثة الى خمسة أيام 2 نقطة لكل فتحة أنف ثلاث مرات يومياً مع شراب ليفى ميكس معلقة صغيرة ثلاث مرات يومياً مع مضاد حيوي زيسروسين معلقة 5 مل مرة يومياً.