تأثير العقد الليفية في الرحم على الإنجاب


السلام عليكم، عمري ٣٨ سنة وقد اجريت لي قبل سنة ونصف عملية إستئصال ٨ عقد ليفية كانت موجودة داخل الرحم وخارجه علماً ان الدكتورة اخبرتني ان هناك فرصة كبيرة لعودة ظهور العقد الليفية في الرحم مستقبلاً كون ان رحمي هو من نوع “الرحم النشط” لتعلق الامر بعقم زوجي منذ زواجنا قبل ١٥ سنة.
والآن وبعد مرور سنة ونصف بدأت اشعر بنفس الآلام السابقة في الرحم وانا متخوفة جداً من عودة العقد الليفية.
سؤالي هو اذا ظهرت تلك العقد مجددا فهل ان “تجاهلها” يؤثر على الإنجاب (في حال تم شفاء زوجي من عقمه)؟
وهل لحبوب تأخيرالدورة الشهرية يد في اصابة الرحم بالعقد الليفية ؟ حيث اني كنت اتناولها كل سنة ولمدة ١٥ سنة اثناء فترة الصيام لشهر رمضان.


الإجابة:
العقد الليفية تؤثر بالتأكيد على حدوث الحمل ولكن أقراص منع الحمل ليس لها دور فى هذا الأمر والسبب الرحم الخاص بك وعليك التوجة لطبيب النساء والتوليد لمتابعة حالتك.