مريض سكر أُعاني من إنخفاض مفعول جلوكوفانس


السلام عليكم، اني مصاب بداء السكر من النوع الثاني منذ ٦ سنوات، وابلغ من العمر ٦١ سنة، استعملت في بداية المرض علاج امريال، ثم تحولت الى العلاج بحبوب غلوكوفانس 5 / 500 بموجب توجيهات الدكتور منذ ٢ سنة. الآن المرض بدأ لا يستجيب لهذا العلاج، فمثلا صباح هذا اليوم كان تحليل الصيام هو ١٣٦ ثم تناولت حبه الغلوكوفانس وفطرت رغيف خبز شعير وبيضتان مسلوقه وقطع طماطم وشاي محلى بالسويتام، بعد مرور ساعتين قمت بالتحليل فكانت النتيجه ٣٠٠ ارجوكم اسعفوني برايكم الطبي، ماذا افعل، وجزاكم الله خير جزاء.


الإجابة:
جلوكوفانس Glucovance مناسب جدا لمرض السكري خاصة من الدرجه الثانية (النوع الثاني) لأنه يزيد من افراز الانسولين فى الجسم ولكن طالما ان جسمك اصبح لا يستجيب بالقدر الكافي له فأنصحك بالرجوع الى الاماريل مرة اخرى على الريق صباحاً ثم اخذ حبه جلوكوفانس 2.5/500 مساءاً بعد العشاء ومتابعة قياس السكر للإطمئنان فإذا انخفض السكر كثيراً فلنخفض الجرعة او المتابعة معنا مرة اخرى.

كما انصحك بتتاول الخضروات بطريقه مستمرة لما لها من تاثير فعال لتخفيض نسبة السكر في الدم.