كيف للكلية ان تخلص الدم من المواد الضارة ؟


كيف يمكن للكلية ان تقوم بوظيفتها في تخليص الدم من المواد الضارة ولماذا تكون كمية البول في الشتاء اكبر؟


الإجابة:
تقوم الكلى السليمة بالتخلص من المواد السامة مثل “البولينا” والتى تنتج من عملية الهضم، ويؤدي تراكم هذه المواد إلى تسمم الجسم. لذا فالكلى تقوم باخراج هذة السموم في هيئة بول، وكذلك تقوم بالسيطرة على توازن الماء والأملاح فى الجسم، وهذه الكميات موجودة فى الدم بصورة متوازنة، فإن زاد حدها أو نقص هقد يتعرض المريض لأمراض.

وتقوم الكلى بالمحافظة على كون الدم متعادلاً بين الحمضية والقلوية، وذلك لأن أى اختلال فى حموضة الدم أو قلويته تؤدى إلى عواقب فى وظائف خلايا الجسم .

وأيضاً وظائف هرمونية متعددة، ومنها الحفاظ على ضغط الدم بدرجة من الثبات عن طريق إفراز هرمونات مختلفة أهمها renin وال prostaglandin، وإفراز مادة تحول فيتامين “د” الخامل إلى فيتامين “د” النشط، الذى يقوم بترسيب الكالسيوم فى العظام، وبالتالى يمنع حدوث الكساح ولين العظم.

كما تفرز الكلى مادة تساعد في تصنيع كرات الدم الحمراء وهذه المادة تنشط نخاع، لذا تحمي الجسم من التعرض للانيما و فقر الدم

لذا فالكليتين تعتبر بمثابة الشبكة التي تصفي الدم بشكل دوري فالدورة الدموية نهاية مطافها الكلي و يعود الدم النقي للجسم و تقوم الكلية بعملية الاخراج و التخلص من الاملاح الزائدة عن حاجة الجسم

اما بالنسبة لماذا كمية البول في الشتاء اكثر ؟
فالأوعية الدموية الصغيرة الموجودة في الأطراف مثل اليدين و القدمين تنقبض في فصل الشتاء بصورة اكبر فتزيد كمية الدم الواصلة لهذة الأطراف، و ينتج عنه ارتفاع في ضغط الدم الذي يعتمد على حجم الدم في الجهاز الدوري وكلما انقبضت أكثر كلما ارتفع الضغط أكثر.

وحتى يعالج الجسم هذه التغيرات خاصة بزيادة معدل ضغط الدم عن المعدل الطبيعي فإن العمليات الحيوية و العصبية داخل الجسم تبدأ بالعمل خاصة الكليتين فتبدأ بزيادة نسبة التبول لخفض إرتفاع ضغط الدم داخل الجسم.

وهكذا تصل رسالة إلى الجسم مفادها أن الضغط مرتفع وكمية الدم كثيرة. فيقرر أن يتخلص من بعض كمية السائل الزائدة ليقلل الضغط فيزيد البول